القائمة إغلاق

الرئيس السيسى يفتتح عددا من المشروعات القومية فى مجال الطرق والكبارى.. افتتاح محور تحيا مصر العملاق والكوبرى الملجم أعلى النيل والمرحلة الثانية من محور روض الفرج.. والكوبرى يدخل موسوعة جينس للأرقام القياسية

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتاح عدد من المشروعات القومية الكبرى فى مجال الطرق والكبارى والمحاور المرورية تضمنت افتتاح محور تحيا مصر العملاق لربط شرق القاهرة بغربها الذى يضم 12 كوبرى معلق منها كوبرى جزيرة الوراق وكوبرى النيل الغربى وكبارى منطقة شبرا وكويرى تقاطع الدائرى والمرحلة الثانية من محور روض الفرج الذى يضم كوبرى ” تحيا مصر” روض الفرج أعرض كبارى العالم، وتطوير وتوسعة محور المشير وإنشاء طريق امتداد محور المشير وكوبرى الشهيد المقدم أحمد أبو النجا وكوبرى الشهيد النقيب أحمد حافظ شوشه كما تم افتتاح عدد من المحاور والطرق المرورية الجديدة والتى نفذت بسواعد وعقول المصريين .

شرايين الأمل ” فيلم تسجيلى من إنتاج إدارة الشئون المعنوية
 بدأت مراسم الافتتاح بعرض فيلم تسجيلى بعنوان ” شرايين الأمل ” من إنتاج إدارة الشئون المعنوية استخدمت فيه أحدث تقنيات التصوير والإخراج والمونتاج لإظهار مدى الجهد والعرق الذى بذل من جميع العاملين بالشركات المشاركة فى المشروع ، ورسم الفيلم صورة تقترب من الحقيقة للملحمة التى نسجها العاملين بالمشروع من مهندسين وفنيين وعمال بمحور روض الفرج وخاصة كوبرى ” تحيا مصر ” أعرض كوبرى بالعالم، والمحاور والشرايين المرورية الجديدة التى تساهم فى حل أزمة الكثافة المرورية والحد من الحوادث للحفاظ على أرواح المصريين .
المقاولون العرب: إعداد جيل من شباب المهندسين والعمال هو المكسب الحقيقى


وخلال كلمته قال المهندس محمد محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولين العرب ” الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، أتوجه لكم باسم أكثر من 70 ألف مهندس وفنى وعامل وأسرهم بأسمى معانى التقدير والعرفان لما تقدموه للوطن من جهد وتضحية وإخلاص، فمنذ أن توليتم المسئولية شهدت مصر نهضة شاملة فى كافة المجالات وخاصة فى تنفيذ عدد كبير من المشروعات العملاقة فى وقت لايتجاوز بضع سنوات أسهمت فى توفير ملايين فرص العمل وخلق خارطة تنموية جديدة بمصر التى أصبحت تجربة ناجحة ونموذج للعديد من الدول بالمنطقة والعالم.
وأكد رئيس شركة المقاولين العرب، أن دعم الرئيس للشركات المدنية ومن بينها شركه المقاولين العرب ساهم فى زيادة قدرة الشركة التنافسية فى افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، منوها أنه منذ تكليف شركه المقاولين العرب بتنفيذ المشروع محور تحيا مصر عام 2016 والعمل مستمر على مدار 24 ساعة لم يتوقف يوماً واحداً فى أى مناسبة مع تعاقب الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية لأهمية المشروع، لتمتد المرحلة الثانية من المحور من الطريق الدائرى غرباً مروراً بفرع النيل الغربى وجزيرة الوراق وفرع النيل الشرقى وصولاً إلى منطقة شبرا شرقاً بإجمالى أطوال 17.2 كم فى الاتجاهين ،كل اتجاه بواقع (5- 6) حارة مرورية وبعرض متغير من 48 إلى 67.36 م، واليوم نحتفل بخروج هذا الإنجاز للنور وباكتساب أربعة ألاف مهندس وفنى وعامل من الشباب قدر كبير من الخبرة فى تنفيذ ذلك النوع من الكبارى واستخدام المعدات والآلات الحديثة ونقل تكنولوجيا صناعة الكبارى الحديثة بمصر .
وقامت الأطقم الهندسية القائمة على تنفيذ الكوبرى بمواجهة الصعوبات بابتكارات هندسية مصرية خالصة فتمكنا من التغلب على التحديات ونهو الأعمال والالتزام بالمخططات الزمنية ومنها، ابتكار وتصميم وتنفيذ انظمة حركة تتحمل أوزان تصل إلى 250 طن لتحريك ونقل البكيات المعدنية من مناطق التجميع إلى الأماكن المخصصة لنقلها إلى أماكن التركيب مما أدى إلى خفض التوقيت اللازم لتركيب البكيات المعدنية، كما تم ابتكار و تصنيع أنظمة رفع متطورة للتحكم فى تركيب البكيات المعدنية بجسم الكوبرى حيث تسمح بالحركة فى جميع الاتجاهات بدقة فائقة كما تم رفع البكيات المعدنية التى يصل وزن الواحدة منها إلى 190 طن من خلال أنظمة الرفع وضبط المناسيب خلال اقل من عشر ساعات ويعتبر هذا أقل من المعدلات العالمية فضلاً عن تصنيع عدد 2 عبارة ضخمة بحمولة تصل إلى 600 طن لاستيعاب المعدات الثقيلة كما تم استخدام عدد 200 ونش بحمولات من 7 طن إلى 600 طن وبعقد مقارنة بين محور تحيا مصر الذى يمثل 110% من كوبرى اكتوبر نجد أن المدة الزمنية لإنشاء كوبرى أكتوبر قد امتدت لتصل إلى 17 سنة بينما أستغرق العمل فى محور تحيا مصر 4 سنوات .
ويرتكز جسم الكوبرى على ست أبراج عملاقة ومثبت بهذه الأبراج من أعلى عدد 160 كابل وتحتوى هذة الكابلات على أسلاك صلب مبدول بإجمالى اطوال 1400 كم بالإضافة إلى مليون متر مكعب خرسانة و290 ألف طن من الحديد ولتثبيت الكابلات بالأبراج الخرسانية تم تصنيع قطعة معدنية خاصة وتركيبها داخل الابراج وتم تنفيذ هذة الاعمال بالعمالة المصرية بجودة ودقة عالية، ولضمان تنفيذ المشروع بأعلى كفاءة تم تنفيذ أعمال التفتيش وتأكيد الجودة بواسطة المكاتب المصرية المتخصصة وهى مكتب محرم باخوم وفتحى سعد وإحدى المكاتب العالمية وإجراء اختبارات لجميع شحنات الكابلات والإكسسوارات المكونة للكوبرى بأكبر المعامل بالدول الأجنبية للتأكد من مطابقاتها للمواصفات العالمية، وتم إجراء عدد 6 تجارب تحميل والتأكد من مطابقة النتائج المسجلة مع القيم التصميمية للكوبرى ، وفى النهاية يأتى المكسب الحقيقى المكتسب بعد نهو هذا الإنجاز الضخم وهو إعداد جيل من شباب المهندسين والعمال قادرين على استكمال مسيرة البناء والتنمية شعارهم دائما ” تحيا مصر “.