القائمة إغلاق

تعليمات وزارة التربية والتعليم لمواجهة فصل الشتاء

كتبت/عفاف أحمد

علنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والمديريات التعليمية علي مستوي الجمهورية حالة الطواريء لمواجهة فصل الشتاء والموجة الثانية من فيرس كورونا داخل المدارس

. وتلقت الإدارات التعليمية والمدارس تعليمات مشددة وعاجلة بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل المدارس وضرورة ارتداء الطلاب وجميع العاملين بالمنشآت التعليمية للكمامة. كما تلقت المدارس التعليمات الصحية الصادرة عن مديريات الشئون الصحية بالمحافظات،

بخصوص الإجراءات الوقائية الواجب اتباعها مع المخالطين لحالات كورونا الإيجابية أو المحتملة في المدارس، والتي تمثلت في أن يتم تعريف المخالط للحالة الإيجابية على أنه أي شخص على إتصال مباشر بحالة محتملة أو مؤكدة لفترة أكثر من 15 دقيقة ومسافة

أقل من متر ونصف بدون إلتزام الشخص المريض أو المخالط له بارتداء الكمامة ،وان يتم تنفيذ الإجراءات التالية على المخالط لحالة إيجابية مؤكدة أو محتملة. وشملت التعليمات أنه إذا كانت المخالطة بالمنزل يتم تطبيق إجراءات العزل على الطالب أو المدرس منزليا لمدة 14 يوما مع المتابعة اليومية، و إذا كانت المخالطة بالمدرسة لطالب أو مدرس لا يتم العزل ولكن يتم المتابعة اليومية من الزائرة الصحية والإدارة الصحية.

وشددت التعليمات علي أن يتم تطبيق إجراءات غلق الفصول أو المدارس في حالة ظهور حالات إيجابية ظهرت بين الطلاب طبقا لما ورد من تعليمات . وأشارت التعليمات إلي أنه في حالة ظهور حالة ايجابية بين المدرسين يتم الإبلاغ الإلكتروني فورا، وعزل المدرس بذاته كونه حالة إيجابية أو محتملة، فضلا عن متابعة المخالفين بالمدرسة دون عزل منزلي بواسطة الزائرة الصحية وهم الزملاء المدرسين،

أو الموظفين المشتركين معه في نفس الغرفة الإدارية بالمدرسة وطلاب الفصل أو الفصول الذين يقوم بالتدريس لهم وطلاب مجموعات التقوية بالمدارس والذين يقوم بالتدريس لهم، علي أن تقوم الإدارة الصحية بمتابعة المخالطين بالمنزل يوميا مد 14 يومًا. وكشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم،

لـ”بوابة أخباراليوم”، أنه تم التشديد على كافة المدارس بالإبلاغ الفوري عن أي حالة كورونا أو اشتباه، مع التأكيد على أنه في حالة ثبوت وجود أي حالة ولم يتم الابلاغ عنها سيتم إحالة مدير المدرسة إلى التحقيق العاجل واللجنة المشكلة بالمدرسة. وأوضحت المصادر

أنه تم التشديد أيضا على ضرورة الإلتزام التام بالكمامات لجميع العاملين بالمدارس، حيث يحظر دخول أي معلم أو قيادة بدون كمامة في جميع المراحل الدراسية، وكذلك أولياء الأمور الذين يدخلون المدرسة أو أي زائر أو متابع، مع التشديد على ضرورة الالتزام بعدم إحضار الطفل للمدرسة

إذا ظهرت عليه أي أعراض برد أو انفلونزا، حرصا على سلامته وسلامة زملائه. وقالت المصادر، إن المدارس تلقت أيضا تعليمات آخري لمواجهة فصل الشتاء داخل المدارس، منها التأكيد علي ضرورة فصل التيار الكهربائى عن جميع الفصول حال سقوط المطر وعدم إعادته إلا بعد جفاف الجدران والأرضيات،

والتأكد من صيانة مفاتيح الكهرباء وتغيير الفيش التالفة وزجاج الشبابيك والأبواب والأسوار والسلالم ومراجعة جميع وصلات الكهرباء، وتغطية الأسلاك والبواطات المكشوفة من خلال مسئول الصيانة بالمدرسة. ومن بين التعليمات أيضا أن يتم التأكد من نظافة أسطح المدارس وعدم وجود أية مخلفات أو رواكد عليها وتسليك مسالك المطر و عدم ترك الطلاب بالفناء أو خارج الفصول حال سقوط الأمطار مرة أخرى وفي حال عدم تحسن حالةالجو ،

اضافة لتقديم فقرات ونصائح للطلاب من خلال الإذاعةالمدرسية، للتنبيه على عدم الاقتراب من أعمدة الإنارة في الشوارع،حرصًا على حياتهم من تعرضهم لمخاطر الكهرباء،

وعدم العبث بمياه الأمطار حال وجودها داخل فناء المدارس خوفًا من وجود أى خطر تحتها سواء كانت كهرباء أو بيارات وبالوعات مفتوحه، وقيام الإذاعة المدرسية بعمل توعية للمجتمع المدرسي بكيفية التعامل مع الأمطار الغزيرة وكيفية تجنب المخاطر خصوصا فى الأماكن ذات الطبيعة الخاصة،

كالقرى والنجوع والمناطق الجبليةوالصحراوية..وضرورة إخطار الإدارةالتعليمية بأى ملاحظات موجودة بالمبنى أو السور على وجة السرعة. وأضافت المصادر أن التعليمات نصت علي توفير أقصى درجات الأمن والسلامة للطلبة والعاملين في المدارس،

من خلال توفير الإجراءات الاحترازية تجنباً للمخاطر الناجمة عن هطول الأمطار أو الرياح الشديدة التى ستشهدها البلاد خلال الأيام الجارية، وضرورة مراجعة أعمدة الانارة و التأكد من صلاحيتها وعدم تآكلها في كل المدارس وكذلك الوصلات الكهربائية ومفاتيح الكهرباء، وعدم

دخول أولياء الأمور للمدارس أثناء اليوم الدراسي، وتحديد يوم وساعة وعينة أسبوعيا لمقابلة أولياء الأمور، إضافة لضرورة مراجعة الحدائق المدرسية والتواصل مع توجيه التربية الزراعية لإزالة أي معوقات والمدير مسئول مسئولية كاملة مع معلم التربية الزراعية عن ذلك،

فضلا عن ضرورة مراجعة العارضات الموجودة في الملاعب داخل المدارس والتأكد من سلامتها وتثبيتها، وكذلك الألعاب الخاصة برياض الأطفال، على أن يتم ذلك تحت المسئولية المباشرة لمديري المدارس ومدرس التربية الرياضية ومشرف الروضة، و مراجعة علم جمهورية مصر العربية الموجود داخل المدارسة والتأكد من سلامته مع تغييره فورا في حالة عدم صلاحيته،

والتأكد من غلق باب المدرسة ووجود مسئول الأمن وذلك تحت مسئولية مدير المدرسة