القائمة إغلاق

مخالفةً للقانون.. طلب احاطة بشأن إخلاء الفيلا المؤجرة لـ “بيوت الشباب” بمطروح

كتب – خالد الشربينى

تقدمت الدكتورة مي البطران، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، بطلب إحاطة عاجل موجه لكل من الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، و اللواء مجدى الغرابلي، محافظ مطروح، بسبب تعنت مجلس مدينة مطروح بإخلاء الفيلا المؤجرة لجمعية بيوت الشباب المصرية بتاريخ 1/7/1984، وإخلاءها قبل 30/6/2019 وهو ما يخالف صراحة بنود العقد المرفق صورته بين المحافظة والجمعية والتي تضمن أن يتم اخلاء الفيلا بعد الانتهاء من بناء بيت للشباب الحديث.
وأوضحت «البطران» أن محافظ مطروح قام بتأجير الفيلا المملوكة للمحافظة بصفة مؤقتة لجمعية بيوت الشباب المصرية لاستخدامها كبيت شباب لحين بناء بديل لهم، وبتاريخ 1/4/ 2006 منح مجلس مدينة مرسي مطروح ترخيصاً للجمعية بتخصيص قطعة أرض بالمحافظة مساحتها 2000 متر مربع لمدة عام يتم تجديده قبل 3 شهر من طلب الجمعية بمقابل انتفاع سنوي بمبلغ 44 الف جنيهاً، بالإضافة الي زيادة سنوية قدرها 7% عند تجديد الترخيص، وتم تسديد المبلغ بالفعل، مشيرًة أنه قبل البدء في بناء بيت الشباب تم اتخاذ اجراءات لسحب الترخيص من المحافظة وهو الأمر الذي اوقفه حكم محكمة القضاء الاداري بوقف تنفيذ قرار المحافظة بسحب ترخيص الأرض، وهو ما أيدته أيضاً المحكمة الإدارية العليا في الطعن رقم 15251 لسنة 55 ق، وألزمت محافظة مطروح المصروفات لخسارة الدعويين أمام القضاء الإداري والإدارية العليا .
وأضافت عضو مجلس النواب، ان بيوت الشباب دائماً ما تتوجه بخطط تربوية للشباب وثقافية وتنمية الوعي القومي وحب الانتماء للوطن، وأن ما يحدث الآن يخالف السياسة العامة للدولة وما تواليه القيادة السياسية من اهتمام بالغ الأثر بالشباب الذين هم بناة المستقبل والعموم الاساسي لبناء دولة قوية.
وطالبت «البطران» بسرعة اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لإيقاف اخلاء بيت الشباب الحالي بمرسي مطروح لحين الانتهاء من اجراءات بناء بيت الشباب الجديد طبقاً لأحكام قانون تنظيم التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة رقم 182 لسنة 2018 .
وجاء ذلك علي غرار طلب الإحاطة التي تقدمت به الدكتورة مي البطران، سابقًا بشأن انقاذ بيت شباب المنيل من إنهاء تعاقده وطرد الشباب المقيمين به، الأمر الذي جعل اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، يقف بجانب مصلحة بيوت شباب مصر على أي مصلحة استثمارية للمحافظة، لأنه يعي أن الاستثمار في الشباب هو الاستثمار الامثل، ومن ثم تم الوصول إلي حلول حافظت علي مستقبل بيت شباب المنيل.