القائمة إغلاق

المعلم الأول

قلم عادل شلبى 
بالتفكر والتمعن فى حياتنا هذه التى أهداها الله لكل الخلائق نجد الرضا العام لكل الأنفس على ما هى عليه من خلقتها التى فطرها الله عليها فنجد الطفل وهو صغير فرخ مستقبل لهذه الحياة وكأنها لعبة جميلة ونراه راض سعيد بما خلقه الله عليه من زكورة مفتخرا بما حباه الله وأوجده فى هذا العالم وبالقياس نجد نفس هذه الروح فى النوع الأخر وهكذا نجد الروح هكذا فى كل الخلائق نعم انها الفطرة التى خلقنا الله جميعا عليها فسبحان الله العظيم فنكتشف من خلال تجولنا فى الذكر الحكيم والسنة النبوية أيضا ما يؤكد ذلك وبالفعل من خلال مشاهدتنا بحواسنا الخمس مع التفكر مليا فى هذا الأمر نجد أنها حقيقة الخلق من الخالق حتى وقتنا هذا حقيقة ثابتة نابعة من فطرة سليمة خلقنا الله عليها وأبدع فى خلقتها وأحسن فى صورتها انها الحياة بكل ما فيها من جمال أثر يؤثر أللباب كل الخلائق والذى يكدر هذا الجمال ويجعل الحياة على هذا الكوكب شبه مستحيلة وهذا هو الشيطان مع شيطان النفس لا يكتمل جمال الاومعه قبح نعم فالأبيض ضده الأسود والخير ضده الشر والنهار يعقبه ليل واليل يعقبه نهار فلا سعادة دائمة ولا حزن دائم هذه هى الحياة بكل ما فيها بعيد عن العلم الذى وضعه الخلق والذى يتأتى منه كل دمار وتدمير نابع عن أنفس غير راضية ولم ولن ترضى حتى لو ملكت كل ما تسعى اليه عن طمع ولذة للنفس الأمارة دوما بكل سوء نعم المعلم الأول هو الزمن المعلم الأول هو الله سبحانه وتعالى فى الأولى والأخرة فكما قال السابقون لنا الحياة أفضل مدرسة للبشر بعيدا عن هؤلاء الأفاقين الذين يدعون العلم والتعلم وهم أجهل خلق الله لأنهم وباختصار قد تبعوا فى علمهم هذا غرب فاسد به كل صفات الفساد والشر النابع عن نفسيتهم التابعة لنزواتها والتى انفطرت عن كل شر ففى أساس خلقتهم تدخل من الشيطان وابليس ونزوات أنفسهم دون احجامها حتى تكاثروا هكذا ولا يعرف لهذا العالم أى اجلال أو تعظيم الا لأنفسهم نعم انها الحقيقة المستشفة عنهم من خلال أخبارهم ليل نهار ومن قديم الزمن وتاريخهم دال عليهم ولا يستطيعوا الاستمرار فى هذه الحياة دون نهب وسرقة وقتل الأخر العالم الغربى حليف الشيطان هو المر فى هذه الحياة والفاسد لكل مافيها فالمعلم الأول هو الزمن المعلم الأول هو الله فيجب الالتجاء اليه فى كل أمر كى ننجوا بأنفسنا وأهلينا من هذا الجحيم المتأتى من الغرب موطن الغربان والبوم والروم . تحيا مصر يحيا الوطن