القائمة إغلاق

«بيت العائلة» يوصى الأزواج بقضاء وقت أطول مع زوجاتهم وأولادهم حفاظا على الأسرة

محاضرة بيت العيلة

كتب – خالد الشربينى

واصل بيت العائلة المصرية لليوم الثالث دورته التدريبية لعدد من علماء الأزهر الشريف وقساوسة الكنائس المصرية عن «تقوية الترابط الأسري من خلال دور الأب»، والتي تستهدف التدريب على التعامل الحكيم للأب تجاه زوجته وأولاده واضطلاعه بدوره في تربية الأبناء والتوجيه والنصح لضمان استقرار الأسرة. 
وأوصى المحاضر العالمي كاسي كارستنز، مؤسس حركة «العالم يحتاج إلى أب» الأزواج بقضاء وقت أطول مع زوجاتهم وأولادهم حفاظا على الأسرة وتماسكها ونشر ثقافة المحبة والتسامح، لأن انشغال الأزواج عن زوجاتهم وأولادهم يأتي بنتائج سلبية على الأسرة، وطهور مشاكل متعددة ومتراكمة بين الزوجة وزوجته وبينه وبين أبناءه.
ودعا المشاركون من علماء الأزهر الشريف وقساوسة الكنائس المصرية الآباء إلى التحدث مع زوجاتهم وأولادهم والاستماع إليهم ومشاركتهم في حل مشاكلهم وتأدية الدور المهم للأب في النصح والتوجيه ومعالجة المشكلات من خلال خبراتهم في الحياة، ونشر ثقافة التعاون والمساعدة داخل الأسرة، حتى تعم السعادة داخل المنزل.
ويعقد بيت العائلة المصرية بالتعاون مع شركة «ويل سبرنج» المتخصصة في التدريب على تقوية الترابط الأسري ورشًا تدريبية لتدريب المدربين بعنوان «تقوية الترابط الأسري من خلال دور الأب»، لثلاثة أيام تختتم فعاليتها اليوم، بمشاركة علماء من الأزهر الشريف وقساوسة من الكنائس المصرية.