القائمة إغلاق

لا للإرهاب.

لا للإرهاب.

بقلم /محمد شعبان. الأسكندرية.

إرهاب إرهاب إرهاب! 
خلاص زهقنا من الأرهاب. 
بأى عقل ودين يقتل أبنائنا؟ 
بأى عقل ودين يقتل حراس الوطن؟ 
أى يد أثيمة تقتل هؤلاء الأبطال؟ 
أى عقل مريض يعتقد هذا الجرم جهاد؟ 
كلا والله أنه لأثم كبير بل كبيرة من الكبائر قتل النفس التى حرم الله إلا بالحق.
يا أبناء الوطن. يا أبناء العروبه. 
أن دماء أبنائكم حرام عليكم. 
إن العبث فى أوطانكن حرام عليكم. 
إن تدمير الأوطان خيانة عظمى. 
جهاد ضد الأرهاب جهاد ضد الأرهاب.
يجب أن يكون هذا هو شعارنا جميعاً.
إن هذه اليد الأثمه يجب أن تقطع من جزورها.
أبناء الوطن.
إن من واجبنا جميعاً الإتحاد والوقوف صفا واحداً فى مواجهة هذا الإرهاب الغاشم.
الإرهاب الذى لا يفرق بين مسلم ومسيحى بين مسجد أو كنيسه بين رجل أو إمراءة أو حتى طفل.

لا يفرق بين ضابط أو مجند أو مدنى.
إن هذا الإرهاب قد أوجع قلوبنا وملئها ألما وحزنا.
يكاد الحزن يعتصر قلوبنا لإستشهاد أبطالنا وفراقهم.
حسبنا الله ونعم الوكيل. حسبنا الله ونعم الوكيل.
اللهم أحفظ مصر وجيشها ورجال أمنها. اللهم آمين.