القائمة إغلاق

مصر تستضيف منتدى السلام من أجل التنمية بشرم الشيخ في دورته الأولى

مصر تستضيف منتدى السلام من أجل التنمية بشرم الشيخ في دورته الأولى

هناء الحديدي _ المنصورة

انطلقت فعاليات منتدى السلام من أجل التنمية في دورته الأولى ، بقاعة المؤتمرات بالمدينة الشبابية بمدينة شرم الشيخ ، والتي تستمر فعالياته من 26 وحتى 29 من يونيو الحالي ، تحت رعايه وزاره السياحه المصريه ، وتنظيم شركة اتحاد الرواد العرب ومؤسسة مرسين للفنون والثقافة ، بحضور ممثلين عن وزارة التخطيط ، ووزارة السياحة ، ورجل الأعمال محمد أبو العينين رئيس مجلس إدارة شركة كليوباترا جروب ورئيس لجنة الصناعة والطاقة السابق بمجلس الشعب ، ، والعديد من الشخصيات العامة المصرية والعربية ، ووفود من ١٤ دولة عربية ، ورجال أعمال واقتصاديين ومستثمرين ، إعلاميين مصريين وعرب ، إلى جانب نخبة من رواد الفن التشكيلي بالعالم ، ووفد من شباب الجامعات المصرية ، ورواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، وعدة مؤسسات مصرية وعربية أهلية.

تكمن أهمية هذا المنتدى في ان التنمية والتطوير لا يمكن أن يتحققا إلا في ظل الإستقرار والرخاء الذي هو نتيجة لحالة الأمن والسلم التي تعيشها المجتمعات ، ومناقشة عدة محاور ثقافية و اقتصادية وفنية الى جانب التأكيد على عمق الأواصر التاريخية والجغرافية التى تجمع مصر بمحيطها العربي والإفريقى باعتبار مصر هى قلب العرب النابض وبوابة القارة السمراء التى تعتز بكونها جزء منها ، ومع تولي مصر رئاسة الإتحاد الإفريقى هذا العام ،يسعى المنتدى الى التحرك على كافة الجوانب بالقارة الأم ؛ للتأكيد على الدور المصرى العائد بقوة فى القارة الإفريقية و الوطن العربى ، الى جانب التطرق الى لمحة فنية راقية تعكس الجانب الحضارى والأدبى الذى تتسم به مصر وذلك من خلال ورشة عمل للفن التشكيلي تنتهى بمعرض للوحات فريدة تعكس الفن والثقافة والتراث للبلدان المشاركة فى المعرض وذلك بالتزامن مع انعقاد جلسات عمل المنتدي.

يتناول المنتدى عدة محاور هي : ( 2030 رؤى عربية متنوعة و هدف واحد ، ريادة الأعمال و أساسيات العمل الحر ، القمة الدولية للفنون التشكيلية ، من مصر هنا افريقيا ، التنوع الثقافى و الحفاظ على الهوية ) ، بالاضافة الى مناقشات للخطوط العريضة للتنمية المستدامة 2030 ، والتطرق إلى موضوع التنوع الثقافي والحفاظ علي الهوية ، إلى جانب ريادة الأعمال و اساسيات العمل الحر والمشاريع الصغيرة ،و فرص الاستثمار الواعدة التي توفرها الدولة المصرية من حيث المكان والتسهيلات والحوافز الاستثمارية التي تضمن عوائد مرتفعة على المدى القصير والبعيد وكذلك الإصلاحات الاقتصادية التي هيئت مناخ أفضل للاستثمار إلى جانب الامتيازات التي يقدمها القطاع المصرفي لصغار المستثمرين أو للمستثمرين الأجانب.

يشارك في فعاليات المؤتمر مصطفي خالد مؤسس المنتدى ، وحازم نجيب رئيس المنتدى ، الدكتورة جيهان عبدالواحد أمين عام المنتدى ، الدكتورة تغريد حكمت أول قاضية بالأردن وأول قاضية عربية بالقضاء الدولي ، الدكتورة نجاة رئيس جمعية السعادة الإيجابية و باحثة وكاتبه بدولة الكويت ،الدكتورة عندليب الشيمى رئيس مؤسسة عندليب للتنمية و مبادرة بناء الانسان ، الدكتور أحمد حبيب خبير صناعة الماركة الشخصية ، الدكتور نصر هرموش سفير السلام و التنمية فالعلاقات الدبلوماسية العربية من دولة لبنان ، الاعلامية منال أيوب من مصر ، شيرين الهوارى مدرب تمكين وتطوير المرأة .

يسعى المنتدى الى التحرك على كافة الجوانب بالقارة الأم ؛ للتأكيد على الدور المصرى العائد بقوة فى القارة الإفريقية و الوطن العربى ، الى جانب التطرق الى لمحة فنية راقية تعكس الجانب الحضارى والأدبى الذى تتسم به مصر وذلك من خلال ورشة عمل للفن التشكيلي تنتهى بمعرض للوحات فريدة تعكس الفن والثقافة والتراث للبلدان المشاركة فى المعرض وذلك بالتزامن مع انعقاد جلسات عمل المنتدى ، والتأكيد على عمق الأواصر التاريخية والجغرافية التى تجمع مصر بمحيطها العربي والإفريقى باعتبار مصر هى قلب العرب النابض وبوابة القارة السمراء التى تعتز بكونها جزء منها بمناسبة تولي مصر رئاسة الإتحاد الإفريقى هذا العام.